الأمراض والمناعة
أخر الأخبار

دور الغذاء في علاج السرطان هل هو حقيقي؟

مان ديفان ثقف نفسك

 كثير من الأشخاص يتساءلون هل هو حقيقي دور الغذاء في علاج السرطان وما هي المواد الغذائية والطبيعية التي تساعد في محاربة السرطان، وهل حقًا المواد المضادة للأكسدة لها دور كبير في محاربة السرطان؟

يوجد أدلة قوية على أن بعض أنواع الفواكه والخضراوات الغنية بالمواد الغذائية ذات الأصل النباتي يمكن أن يكون لها دور فعال في منع نمو الأورام منذ البداية.

أهم الأغذية التي لها دور في علاج السرطان

  1. الخضراوات

ومنها / البروكلي والقرنبيط واللفت، والملفوف بأنواعه كما تحتوي الخضار الورقية وخاصةً الداكنة على كمية عالية من الألياف وحمض الفوليك (Folic acid) ومجموعة كبيرة من مضادات الأكسدة من نوع الكارتونيات وجميعها تلعب دورًا كبيرًا في مكافحة السرطان ومن أبرزها الجرجير والذي وجد أن تناوله يوميًا يمنع الحمض النووي للخلايا من التلف وبهذا يحارب تكون الخلايا السرطانية.

والسبانخ: حيث إن احتواءه على مواد كيميائية تدعى كلوروفيلين (Chlorophyllin)، قد يكون لها دور كبير في الحد من خطر الإصابة بسرطان الكبد.

أيضاً تعتبر الطماطم فعالة في الوقاية من السرطان، وذلك لاحتوائها على مضادات الأكسدة المعروفة باسم الليكوبين، وهي المسؤولة عن اعطائها اللون الأحمر.

كما يذكر أن الثوم والبصل يعدان أبرز الأطعمة اللذان يمكن وضعهما في قائمة دور الغذاء في علاج السرطان، حيث يحتويان على العديد من المواد المضادة للسرطان بما في ذلك الأليسين والسيلينيوم ، ووجد أن الثوم يمتلك خصائص مضادة للأكسدة تلعب دورًا فعالًا في الحماية من السرطانات، وخاصةً سرطانات الجهاز الهضمي، وسرطان الثدي و البروستاتا.

  1. الفواكه

قائمة دور الغذاء في علاج السرطان لم تنتهي حيث أن للفواكه دور فيها ومن أبرز الفواكه المساهمة في الوقاية والعلاج من مرض السرطان الاتي:

الرمان حيث يحتوي على كمية عالية من المغذيات النباتية ومضادات الاكسدة التي تعمل سويًا كعنصر فعال جدًا لمحاربة الأمراض، وذلك يعمل على ابطاء نمو الخلايا السرطانية وبالتالي انخفاض خطر الإصابة بالسرطان، خصوصًا سرطان البروستاتا، وسرطان الثدي، وسرطانات الغدد الليمفاوية.

أيضاً الجريب فروت لغناه بفيتامين ج، وهو مضاد للأكسدة موجودة في كثير من الفواكه والخضروات مثل: البرتقال والفلفل، والقرنبيط، ويساعد فيتامين ج على منع تكوين مركبات النيتروجين المسببة للسرطان، حيث تم ربط فيتامين ج بتقليص خطر التعرض للسرطانات، مثل: سرطان المعدة والقولون والمريء والمثانة، وسرطان الثدي، وعنق الرحم.

  1. الحبوب

مثل الفول، البازلاء والعدس، تحتوي على نسبة جيدة من مضادات الأكسدة حيث تعد غنية بفيتامين هـ (Vitamin E)، والذي يعد من أقوى مضادات الأكسدة.

بذور الكتان: تعد بذور الكتان غنية بأحماض أوميقا 3 (Omega- 3)، والتي قد تساعد في الوقاية من السرطان عن طريق تثبيط تكاثر الخلايا السرطانية وتعطيل نموها.

  1. التوابل والأعشاب

فيحتوي الكركم على المادة النشطة الكركمين، والتي تعمل كمضاد للالتهابات ومضاد للأكسدة، مما يساعد على الوقاية من السرطان، وخاصةً سرطان الثدي والقولون، والمعدة، والكبد والرئة.

الشاي: حيث يحتوي على مضادات أكسدة ومركبات تساعد على وقف نمو الخلايا السرطانية ومنع الطفرات الخلوية التي تسهم في تطور مرض السرطان، لذلك شرب الشاي بجميع أنواعه، مثل: الشاي الأخضر، والأسود والأبيض، وبانتظام قد يكون له دور ايجابي في حياتك.



مان ديفان موقع متخصص بالمقالات الطبية والصحية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى