الرياضة

اللياقة البدنية فوائدها وكيفية ممارسة الرياضة للمبتدئين

مان ديفان ثقف نفسك

في ظل تسارع الوقت وانشغالاتنا الكثيرة, نتجاهل ممارسة الأنشطة البدنية حتى الخفيفة منها, رغم أن ما نحتاج هو فقط نصف ساعة يومياً أو حتى 5 أيام في الأسبوع على أقل تقدير, فهذه المدة كافية من أجل تزويد الجسم بالحيوية والنشاط, وأيضاً بناء العضلات وتقويتها في الجسم لتمنحك الشكل المصقول الذي تحلم به, بجانب قدرتها على تخفيض وزنك وشد جسمك والحفاظ على صحة قلبك.

وتختلف أنواع التمارين الذي يحتاجها الشخص ، فالرياضي يجب عليه مضاعفة المجهود كي يحصل على هدفه, أما المبتدئ فيكفيه بذل مجهود متوسط الشدة حتى تتحسن لياقته, وتعتبر اللياقة حالة صحية للجسم, حيث تساعد الإنسان على القيام بالعديد من الأنشطة اليومية والرياضية, كما أنها الدرع الواقي عن الإصابة بالعديد من الأمراض.

أثبتت الدراسات الطبية الحديثة أن للياقة البدنية فوائد عديدة تتلخص في:

  • خفض نسب الإصابة بالسكري.
  • تجعل الجسم يتحكم بنسبة سكر الدم بشكل أفضل.
  • تعمل على التقليل من الإصابة بأمراض القلب والشرايين والكوليسترول.
  • تساعد بالحصول على الوزن المثالي.
  • تعمل على التقليل من الإصابة بالبرد.
  • تؤثر إيجابياً على قوة الذاكرة.
  • تساعد على النوم المريح.
  • تقلل الإصابة بأمراض المفاصل وتحافظ على صحتها.
  • تعمل على زيادة الثقة بالنفس.
  • تخفف من الضغوطات والتوتر.

كيفية ممارسة الرياضة للمبتدئين:

  • البدء ببطء

يجب بدء ممارسة الرياضة ببطء وعدم المبالغة في ذلك, إذ ينصح بعدم ممارسة الرياضة لأكثر من 5 مرات أسبوعياً في بادئ الأمر, كما لا ينصح بتجاوز ثلاثين دقيقة في اليوم, ويجب البدء بتمارين الإحماء والاختتام بتمارين الإطالة بحيث يتم استهداف كل عضلة على حدة لمدة 15 ثانية.

  • التنويع

ينصح بممارسة مزيج من التمارين القلبية (الكارديو) وأيضاً تمارين المقاومة ورفع الأثقال خصوصاً في حال رغبة الإنسان بخسارة الوزن وزيادة الكتلة العضلية.

  • سؤال الخبراء

قد يواجه المبتدئين صعوبة في ممارسة الرياضة خصوصاُ في بادئ الأمر, فيمكن الاستعانة بالخبراء من أجل سؤالهم أهم الأسئلة المتعلقة بالرياضة والطريقة السليمة لاستخدام الأجهزة.

  • أخذ قسط من الراحة

غالباً ما يبدأ الأشخاص المبتدئين بممارسة الرياضة يومياً بدافع الرغبة والحماس ولكن لا ينصح بهذا لأن تعريض العضلات لجهد مفرط بعدما كانت خاملة غالباً ما يصاحبه آلام وأضرار كثيرة عوضاً عن الفائدة, كما يؤدي إلى طول مدة استشفاء العضلات.



مان ديفان موقع متخصص بالمقالات الطبية والصحية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى