الرياضةالصحة
أخر الأخبار

أضرار وفوائد حول المشي حافي القدمين

مان ديفان ثقف نفسك

أضرار المشي حافي القدمين هل يمكن الإصابة بأمراض من المشي حافي القدمين؟ يعد المشي حافي القدمين داخل المنزل وسيلة آمنة نسبيًا، بينما قد يتعرض الشخص لبعض المخاطر في حال القيام بذلك في الخارج، كما أنّه دون الدعم الكافي للقدم فقد يكون الشخص معرّضًا لخطر ضعف آليات المشي، وبالتالي زيادة احتمالية الإصابات، بالإضافة إلى تواجد مجموعة من الأضرار التي قد تصاحب المشي حافي القدمين، والتي تشمل ما يأتي.

حدوث الإصابات للشخص الذي يمشي حافي القدمين، لا سيما عند المشي بالحالات الآتية:

المشي على الأسطح الخشنة أو الرطبة. وجود مشاكل في درجة الحرارة.

وجود الشظايا أو الأشياء الحادة على الأرض.

 تعرّض القدمين لبعض البكتيريا الضارة، أو التسبب بحدوث الالتهابات جرّاء المشي حافيًا.

 التسبب بجروح أسفل القدمين لمرضى السكري المصابين باعتلال الأعصاب المحيطة، وقد لا يدركون ذلك حتى تتفاقم المشكلة. يمكن للمشي حافي القدمين تعريض الشخص لبعض الأضرار، والتي قد تتضمن الإصابة بعدوى بكتيرية ضارة أو حدوث الالتهابات.

فوائد المشي حافي القدمين ما تأثير المشي حافي القدمين على عضلات الساق؟ يوضح الدكتور جوناثان كابلان أخصائي القدم والكاحل وجراح العظام في معهد هوغ لتقويم العظام قائلًا، “إن المشي حافي القدمين قد يعيد النمط الطبيعي للمشي”، كما يقول الدكتور بروس بينكر أخصائي طب الأقدام، “إن المشي باستخدامِ دعامة أو حذاء قد يمنع الجسم من استخدام مجموعة عضلات معينة”، وبهذا فقد تتضمن فوائد المشي حافي القدمين على ما يأتي:

 المساعدة بالتحكم في وضعية القدم عندما تضرب سطح الأرض. التحسن في عملية التوازن، كما تعزز من مستقبلات الحس وتزيد من إدراك الجسد، وبالتالي تخفيف الآلام الجسدية المختلفة. زيادة تحسين ميكانيكا القدم، وهذا يؤدي ذلك إلى تحسين ميكانيكا كل من الوركين والركبتين والجذع. الحفاظ على نطاق الحركة السليم في كل من مفاصل القدم والكاحل، كما يساعد المشي حافي القدمين في زيادة الثبات داخل العضلات والأربطة. التخلص من ارتداء الأحذية الضيقة، والتي ينتج عنها إصابات القدم كأصابع القدم المطرقية أو تشوهات القدم الأخرى. تقوية عضلات الساق، وبالتالي دعم منطقة أسفل الظهر. يمكن للمشي حافي القدمين وضمن ظروف صحية آمنة تقديم مجموعة من الفوائد العلاجية المتنوعة للشخص

 يعد الأرق اضطرابًا يتمثل بصعوبة حصول الشخص على النوم الكافي أو الاستمرار في النوم فترات طويلة، ويرتبط مع الشعور بالتعب والإرهاق طوال اليوم، حيث يؤثر ذلك على مزاج الشخص ومستويات الطاقة لديه،ويعرّف القلق بكونهِ إجهادًا على صعيد الجسد والعاطفة،

 وحيث تكمن أهمية المشي حافي القدمين في التخفيف من الأرق والقلق وفقًا للآلياتِ الآتية:

 قد يسهم جعل القدمين تلامسان الأرض في ضبط مستويات هرمون الكورتيزول ومدى إفرازه ضمن الليل والنهار، إذ يعدّ الكورتيزول أحد هرموناتِ التوتر، وبهذا فإن ضبطه يساعد في تنظيم مستوياتِ طاقةِ الجسم.

قد يؤدي المشي حافيًا إلى تخلص الجسم من الألم المسبب للأرق، وبالأخصِ إن تم جعل القدمين الحافيتينِ تلامسانِ الأرض عند النومِ، فهذا يمنح راحةً أكبر للجسد.

 قد يزيد المشي حافي القدمينِ من قدرة التحكم والتوازن في الجسد، وهذا يحسّن التناسق ما بين الدماغ والعضلات وفق التنظيم العصبي العضلي، وبهذا يخفف الأرق الحادث، وكما قد يحسن من نبض القلب ويقلل من تشنج العضلات. قد يقلل المشي حافي القدمين من الأرق المصاحب للتقدم بالعمر، حيث قد يرتبط ارتداء الأحذيةِ بتورم الأقدامِ المتكرر كأحد علاماتِ الالتهاب، وبالأخصِ إن حدث الأمر كأحد علامات الشيخوخة.

أوضحت مراجعة أجريت عام 2012 م في قسم بيولوجيا الخليةِ والنمو في جامعة كاليفورنيا ضمن الولاياتِ المتحدة، “أن المشي حافي القدمين مدة 30-40 دقيقة يقلل من الألم والتوتر”، وهذا يحدث تبعًا للآلياتِ الموضحة أعلاه،

 وكما يمكن التقليل من أعراض الأرق من خلال قيام الشخص بالمشي حافي القدمين على العشب النظيف.

تتواجد مجموعة من الخطوات التي يجب مراعاتها قبل البدء بالمشي حافي القدمين، كما من الضروري مراجعة الطبيب المختص للتأكد من فعالية وسلامة ذلك.



مان ديفان موقع متخصص بالمقالات الطبية والصحية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى